Skip to content

عادت منطقة العاصمة وضواحيها إلى مستوى أدنى من المرحلة المتسارعة للوباء

Photo: City of Helsinki.

 

قرر فريق التنسيق الخاص بكورونا لمنطقة العاصمة وضواحيها أثناء اجتماعه يوم الخميس 10/6/2021، بأن منطقة العاصمة وضواحيها قد عادت إلى مستوى أدنى من الوباء إلى المرحلة المتسارعة. يستند التوجّه إلى الوضع الوبائي وإلى التقييم الشامل الذي تم إعداده. قام الفريق بتجهيز القرار وتنفيذه من الناحية العملية منذ اجتماع الأسبوع الماضي، حيث أن الفريق توقّع أنه من المحتمل أن يتحول الوضع نحو المرحلة المتسارعة، وقد تسبب بعدم اليقين حينئذ أمور منها أن الإصابات الجديدة بالعدوى كانت أقل من المتوقع، وإمكانية تأثير نهاية الاسبوع لانتهاء الدراسة في المدارس على قدر الإصابات بالعدوى وأهمية الفيروسات المتحولة على السيطرة على الوباء. لا تزال هناك شكوك فيما يتعلق بتطور الوضع. فريق التنسيق الخاص بكورونا مستعد لإصدار توجهات بشأن هذا الامر بشكل سريع من جديد، إذا تحول الوضع إلى الأسوأ.

 

سوف يتم التحول إلى المرحلة المتسارعة حالاً، ونتيجة لذلك سيتم فتح الخدمات ورفع القيود ابتداءً من يوم الثلاثاء 15/6/2021 كما يلي:

 

الفعاليات التنافسية المتعلقة بالهوايات للأطفال والشباب (مواليد سنة 2001 والأصغر سنًا من ذلك) سوف تكون ممكنة أيضًا في الأماكن الداخلية التي تحت إدادة البلديات ابتداءً من 15/6 بشكل محدود. يتوجب الالتزام بإرشادات السلامة والأمان بخصوص الفعالية أثناء ممارسة الهواية. مازالت قرارات الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا بشأن قدر المشاركين في الأحداث العامة سارية على جمهور الألعاب.

 

فعالية ممارسة الهوايات للكبار سوف تكون ممكنة أيضًا في الأماكن الداخلية التي تحت إدادة البلديات ابتداءً من 15/6 بشكل محدود. نتواصل إمكانية ممارسة الكبار للهوايات الرياضية، حيث تكون ممكنة فقط في الأماكن الداخلية. يتوجب الالتزام بإرشادات السلامة والأمان بخصوص الفعالية أثناء ممارسة الهواية. نُوصي بأن يلتزم الفاعلون للقطاع الخاص بنفس الإرشادات.

 

سوف نفتح الأماكن المخصصة لخدمات الزبائن للبلديات ما عدا النوادي الرياضية (الجيم) وأماكن ممارسة الرياضة الجماعية. الأماكن التي سوف يتم فتحها هي قاعات القراءة للمكتبات العامة والأماكن المخصصة للاستعمال الجماعي والاستعمال الشخصي وكذلك الأماكن الثقافية والأماكن الاخرى المشابهة للعرض والتعليم. نجعل من الممكن استئجار أماكن الاجتماعات والتجمع، مع الالتزام بالقيود بخصوص الأحداث العامة للوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا. لن تكون هناك قيود تخطيطية بشأن قدر الزبائن في أماكن خدمات الزبائن، وإنما سو ف نحرص على الترتيبات الخاصة بكل مكان من ناحية إنجاز الأمن والسلامة.

 

يُوصي فريق التنسيق بالإضافة لذلك، بأن تُصدر الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا قراراً بأسرع وقت ممكن بخصوص إنهاء تقييد عدد الأشخاص أثناء الاحداث العامة، بحيث أن يكون في الأماكن الداخلية أكثر من 10 أشخاص وفي الأماكن الخارجية أكثر من 50 شخص أثناء الاحداث حيث أنه من المتوجب الالتزام بإرشادات وزارة التعليم والثقافة/مؤسسة الصحة والرفاهية 31/5/2021، وبالإضافة لذلك يتوجب أن يكون من الممكن بالنسبة للمشاركين أو المجموعات تجنب التواصل عن قرب.

 

بالإضافة لذلك يُوصي فريق التنسيق الخاص بكورونا، بأن تقوم الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا بإصدار قراراً في أسرع وقت ممكن لإنهاء القيود وفقًا لقانون الأمراض المعدية المادة 58 d فيما يتعلق بمسافات البُعد الآمن الفاعلة وتجنب التواصل الجسدي في الاماكن المخصصة للزبائن، لأن شورط التقييد لم تعد مستوفاة.

 

نُوصي بتقييد الأحداث الخاصة بنفس الشروط كالأحداث العامة.

 

يُشدد فريق التنسيق الخاص بكورونا على أن الوباء لم ينتهي، ويتوجب مواصلة الالتزام من ناحية التعامل بشكل آمن من الناحية الصحية، ويتوجب الإبقاء على بعض القيود سارية المفعول. القيود على الخدمات التي ستبقى سارية المفعول في المنطقة، ستمس بعد ذلك الأماكن الداخلية لممارسة الهوايات للكبار وقاعات النوادي الرياضية (الجيم) وأماكن الرياضة الجماعية للكبار ذات الاستخدام الذاتي وكذلك الأماكن الداخلية للكبار للمنافسات والمباريات والبطولات الدورية.  بالإضافة لذلك فإن التوصيات السابقة بشأن العمل عن بُعد واستخدام كمامات الوجه لا تزال سارية المفعول. يتوجب مواصلة الالتزام بتوصيات السلامة والأمان من الناحية الصحية أثناء جميع الفعاليات.

 

الوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا سوف تنشر القرارات الخاصة بها بشكل منفصل.

 

يستند القرار التوجيهي لفريق التنسيق على التقييم الوبائي والتقييم الشامل بشأن تطور وضع كورونا، وبإمكاننا تغيير القرار التوجيهي عند الحاجة عندما يتطلب الوضع ذلك.

 

فريق التنسيق الخاص بكورونا لمنطقة العاصمة وضواحيها يُحضّر لصنع القرار المحلي


قامت بلديات هلسنكي وإسبو وفانتا ومؤسسة الصحة والرفاهية (THL) وإدارة مستشفيات هلسنكي وأووسيما (HUS) والوكالة الإدارية الإقليمية لجنوب فنلندا بتأسيس فريق تنسيق خاص بكورونا لمنطقة العاصمة وضواحيها بتاريخ 10 سبتمبر 2020.  هدف الفريق الذي يُطبق نموذج العمل الإقليمي لوزارة الخدمات الاجتماعية والصحية هو تعزيز التصور المشترك الخاص بالوضع وتنسيق وتجهيز الإجراءات الإقليمية والمحلية.

 

الفريق المكون من الإدارة العليا مسؤول عن التجهيز لصنع القرار والتنسيق بناءً على التصور المشترك للوضع. يتم اتخاذ القرارات من قبل كل فاعل في نطاق اختصاصه. يعمل الفريق على تكثيف التعاون القائم في منطقة العاصمة وضواحيها طوال فترة أزمة كورونا.

مدينة هلسنكي هي المسؤولة عن تنظيم فعاليات الفريق.

 

بالإضافة إلى مدينة هلسنكي وإسبو وفانتا، سوف تتابع كاونياينين أيضًا القيود والتوصيات التي أقر بها فريق التنسيق الخاص بكورونا.

 




24.06.2021 16:24